recent
أخبار ساخنة

كيف ترطب البشرة /Moisturizes the skin

 هل تعلم أن البشرة هي أكبر عضو في جسم الإنسان، وأنها تحتاج إلى رعاية خاصة للحفاظ على صحتها وجمالها؟ إن العناية بالبشرة والترطيب الجيد لها هما من أهم العوامل التي تساعد على منع ظهور العديد من المشاكل التي تؤثر على مظهرها ووظائفها. فالبشرة الجافة تعاني من التشققات والحساسية والتجاعيد، وتفقد مرونتها ولمعانها. 

ترطيب البشرة, بشرة رطبة, طرق ترطيب البشرة, نصائح لترطيب البشرة, منتجات ترطيب البشرة, مكونات ترطيب البشرة, أسباب جفاف البشرة, الوقاية من جفاف البشرة...
كيف ترطب البشرة /Moisturizes the skin.

لذلك، يجب أن نهتم بترطيب بشرتنا بشكل يومي، واستخدام المنتجات المناسبة لنوع بشرتنا، والابتعاد عن العوامل التي تسبب جفافها مثل التعرض للشمس والرياح والبرد في هذا المقال، سنتعرف على أفضل الطرق والنصائح للعناية بالبشرة وترطيبها، وسنستعرض بعض المستحضرات التي تساعد على تحسين حالة البشرة الجافة انضم إلينا في هذه الرحلة الممتعة لاكتشاف أسرار جمال البشرة.

ما هو الترطيب ولماذا هو مهم

الترطيب هو عملية إضافة الماء إلى البشرة أو الحفاظ عليه فيها الترطيب مهم لأنه يساعد على تحسين مرونة البشرة ومقاومتها للتجاعيد والتشققات كما أنه يساعد على حماية البشرة من الجفاف والتهيج الناجم عن العوامل الخارجية مثل الرياح والشمس والتلوث.

 بحسب دراسة أجريت عام 2019، فإن 80% من النساء يعانين من جفاف البشرة في فصل الشتاء، مما يؤثر سلباً على مظهرهن وثقتهن بأنفسهن لذلك، ينصح خبراء العناية بالبشرة باستخدام كريمات ومستحضرات ترطيب يومية تحتوي على مكونات طبيعية وفعالة مثل الصبار والزيوت النباتية والفيتامينات.

أنواع البشرة وكيفية تحديدها

يختلف نوع البشرة من شخص لآخر، ويتأثر بعوامل مثل الوراثة والهرمونات والبيئة والعادات الصحية تعرف على أنواع البشرة الأربعة الأساسية وكيفية التعرف عليها:

  • - البشرة الدهنية: هي البشرة التي تفرز كمية كبيرة من الزهم أو الدهون، مما يجعلها تبدو لامعة ومسدودة قد تكون هذه البشرة عرضة للحبوب والرؤوس السوداء والتهابات الجلد لتحديد هذا النوع من البشرة، يمكنك استخدام منديل ورقي نظيف وضغطه على منطقة T (الجبهة والأنف والذقن) في منتصف النهار إذا كان المنديل يحتوي على بقع دهنية، فإن بشرتك دهنية.
  • - البشرة الجافة: هي البشرة التي تفقد الرطوبة بسهولة، مما يجعلها تبدو شاحبة ومتقشرة ومضغوطة قد تكون هذه البشرة حساسة للبرد والحرارة والمنظفات القاسية لتحديد هذا النوع من البشرة، يمكنك استخدام ماسحة قطنية نظيفة ومبللة بالماء ومسحها على خديك في صباح أو مساء إذا شعرت بتشقق أو شد في بشرتك، فإن بشرتك جافة.
  • - البشرة المختلطة: هي البشرة التي تجمع بين خصائص البشرة الدهنية والجافة في مناطق مختلفة من الوجه عادة ما تكون منطقة T دهنية، بينما تكون باقي المناطق جافة أو طبيعية قد تحتاج هذه البشرة إلى رعاية مختلفة حسب المنطقة لتحديد هذا النوع من البشرة، يمكنك استخدام نفس طريقة اختبار المنديل للبشرة الدهنية، وملاحظة إذا كان المنديل يظهر بقع دهنية فقط في منطقة T.
  • - البشرة الحساسة: هي البشرة التي تتفاعل سلبيًا مع عوامل خارجية مثل المستحضرات أو المكياج أو التغيرات المناخية قد تظهر على هذه البشرة أعراض مثل التورم أو التهيج أو الحكة أو الاحمرار لتحديد هذا النوع من البشرة، يمكنك استخدام ماسحات قطنية نظيفة مغمور في ماء دافئ أو مستحضر طبيعي ومسحها على منطقة الفك إذا شعرت بحرقة أو وخز في بشرتك، فإن بشرتك حساسة.

إذا لم تتمكن من تحديد نوع بشرتك بنفسك، فإن أفضل طريقة هي استشارة طبيب جلدية مختص، الذي يمكنه تقييم بشرتك وإعطائك نصائح مفيدة للعناية بها.

كيف تختار المنتجات المناسبة لترطيب بشرتك

من المهم الاهتمام بترطيب البشرة للحفاظ على صحتها ونضارتها والوقاية من الشيخوخة المبكرة لكن كيف تعرف أي منتج يناسب بشرتك ويحقق الغرض المطلوب في هذا القسم، سنقدم لك بعض النصائح العامة عن كيفية اختيار المنتجات التي تحتوي على مكونات طبيعية وآمنة وفعالة لترطيب البشرة، وسنذكر بعض الماركات الموثوقة والمجربة. 

كما سنحذرك من استخدام المنتجات التي تحتوي على كحول أو عطور أو مواد كيميائية قاسية قد تسبب جفاف أو تهيج للبشرة.

  1. أولاً، يجب أن تعرف نوع بشرتك، هل هي جافة أو دهنية أو مختلطة أو حساسة؟فكل نوع يحتاج إلى منتج مخصص له على سبيل المثال، البشرة الجافة تحتاج إلى منتجات غنية بالزيوت والدهون والماء، بينما البشرة الدهنية تحتاج إلى منتجات خفيفة وغير دهنية وتساعد على تنظيم إفراز الزهم.البشرة المختلطة تحتاج إلى منتجات ترطب المناطق الجافة وتهدئ المناطق الدهنية، بينما البشرة الحساسة تحتاج إلى منتجات خالية من المواد المسببة للحساسية والالتهاب.
  2. ثانياً، يجب أن تقرأ مكونات المنتج قبل شرائه، وتتأكد من أنه يحتوي على مكونات طبيعية وآمنة وفعالة لترطيب البشرة بعض هذه المكونات هي: الصبار، العسل، زبدة الشيا، زيت الأرغان، زيت جوز الهند، حمض الهيالورونيك، فيتامين E، فيتامين C، زيت شجرة الشاي، خلاصة الخيار، خلاصة الورد هذه المكونات تساعد على تغذية وإصلاح وحماية البشرة من التلف والجفاف.
  3. ثالثاً، يجب أن تختار منتجات من ماركات معروفة وموثوقة ومجربة، وألا تستخدم منتجات رخيصة أو مجهولة المصدر أو منتهية الصلاحية بعض هذه الماركات هي: نيڤيا، اولاى، جارنير، لوريل، كليرز، ذا بودى شوپ هذه الماركات تضمن جودة وسلامة وفعالية منتجاتها، وتتوافق مع المعايير الدولية للعناية بالبشرة.
  4. رابعاً، يجب أن تستخدم المنتجات بطريقة صحيحة ومنتظمة، وألا تكثر منها أو تقلل منها ينصح بترطيب البشرة مرتين في اليوم، صباحاً ومساءً، بعد تنظيفها جيداً يجب أن تضع كمية مناسبة من المنتج على بشرتك، وتدلكها بلطف بحركات دائرية، وتتركها حتى تمتصها البشرة كما يجب أن تستخدم كريم واقي من الشمس قبل الخروج إلى الخارج، لحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية.

إذا اتبعت هذه النصائح، فستحصل على بشرة رطبة ونضرة وصحية، وستشعر بالثقة والجمال. لا تنسى أن البشرة هي مرآة لصحتك العامة، فاهتم بها كما تهتم ببقية جسمك.

خطوات الترطيب الصحيح للبشرة

للحصول على بشرة رطبة وصحية، يجب اتباع خطوات الترطيب الصحيحة يوميًا، وهي كالتالي:

  • - التنظيف: تنظف البشرة بمنظف خفيف وملائم لنوع بشرتك، يزيل الأوساخ والزيوت والمكياج دون أن يسبب جفافًا أو تقشيرًا تدلك البشرة بلطف بحركات دائرية، ثم تغسلها بالماء الدافئ.
  • - التقشير: تقشر البشرة مرة أو مرتين في الأسبوع بمقشر طبيعي أو كيميائي، يزيل الخلايا الميتة والشوائب من سطح البشرة، ويفتح المسام ويحسن من ملمسها تختار مقشرًا لطيفًا وغير مهيجًا، وتتجنب الفرك القاسي أو المفرط.
  • - التونر: تستخدم التونر بعد التقشير لإعادة توازن درجة الحموضة في البشرة، وتهدئتها وتنعيمها تختار تونرًا خالٍ من الكحول والعطور، وغنيًا بالمكونات المرطبة والمضادة للالتهابات، مثل الصبار أو الورد أو الخيار تضع التونر على قطعة من القطن، ثم تمسح بها البشرة بلطف.
  • - السيروم: تستخدم سيرومًا ملائمًا لحاجات بشرتك، سواء كان للتفتيح أو التجديد أو التقليل من التجاعيد أو غير ذلك. السيروم هو منتج مركز يحتوي على نسبة عالية من المكونات الفعالة، ويخترق طبقات البشرة بعمق لإصلاحها وتغذيتها تضع قطرات قليلة من السيروم على راحة يدك، ثم تدلكه على بشرتك بحركات صاعدة.
  • - الكريم: تستخدم كريمًا مغذٍّ ومغلِّقًا لإغلاق الماء داخل البشرة، وإضافة طبقة حماية خارجية تختار كريمًا مناسبًا لنوع بشرتك وللفصول المختلفة، فقد تحتاج إلى كريم أثقل في فصل الشتاء، وأخف في فصل الصيف في النهار، تستخدم كريمًا يحتوي على واقي شمسي بدرجة حماية عالية، للحماية من الأشعة فوق البنفسجية التي تسبب الشيخوخة المبكرة والتصبغات. في الليل، تستخدم كريمًا يحتوي على مكونات مجددة ومضادة للأكسدة، مثل الريتينول أو فيتامين C أو الهيالورونيك.

نصائح إضافية لزيادة ترطيب البشرة

في هذا القسم، سنقدم لك بعض النصائح الإضافية التي تساعدك على زيادة ترطيب بشرتك من الداخل، والتي تتمثل في:

  • - شرب الماء بكثرة: يعتبر الماء من أهم عوامل الترطيب الطبيعية للبشرة، فهو يساعد على إزالة السموم والشوائب من الجسم، ويحافظ على مرونة ونضارة البشرة ينصح بشرب ما لا يقل عن ثماني أكواب من الماء يومياً، وزيادة الكمية في حالة التعرض للحرارة أو ممارسة الرياضة.
  • - تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والأحماض الدهنية: تلعب الفيتامينات والأحماض الدهنية دوراً مهماً في تغذية وتجديد خلايا البشرة، وتحسين مظهرها ولونها. من أهم هذه المواد فيتامين A وC وE وB3، والأحماض الدهنية أوميغا 3 و6 يمكن الحصول على هذه المواد من تناول الخضروات والفواكه والمكسرات والبذور والأسماك وزيت الزيتون.
  • - الابتعاد عن التدخين والكحول والقهوة: تؤثر هذه المواد سلباً على صحة البشرة، فهي تسبب جفافها وتقليل إنتاج الكولاجين فيها، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة كما أن هذه المواد تؤدي إلى اضطراب التوازن الحمضي في الجسم، مما يؤثر على قدرة البشرة على حماية نفسها من العوامل الخارجية.
  • - التخلص من التوتر والحصول على نوم جيد: يؤثر التوتر سلباً على صحة الجسم بشكل عام، وعلى صحة البشرة بشكل خاص، فهو يزيد من إفراز هرمونات التوتر مثل الأدرينالين والكورتيزول، التي تؤدي إلى زيادة إفراز الدهون في البشرة، وتقليل قدرتها على التجديد كما أن التوتر يؤثر على جودة النوم، والذي يعتبر من أهم عوامل استعادة نشاط وحيوية البشرة لذلك، يجب محاولة تجنب المصادر المسببة للتوتر، وممارسة بعض التقنيات المساعدة على الاسترخاء مثل التأمل أو التنفس العميق أو المساج. كما يجب الحرص على الحصول على نوم كاف ومريح، لا يقل عن سبع إلى ثماني ساعات يومياً.

وهكذا، نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا عن أفضل الطرق للعناية بالبشرة والحفاظ على رطوبتها وجمالها. نأمل أن تكون قد استفدت من هذه المعلومات وأن تجربها بنفسك لترى الفرق لا تنس أن بشرتك هي مرآة صحتك وشخصيتك، وأنه بإمكانك تحسينها ببعض الخطوات البسيطة والمنتظمة.

 كن واثقا من نفسك ومن مظهرك، ولا تدع أي شيء يحبطك أو يقلل من قيمتك أنت جميل كما أنت، وبإمكانك أن تصبح أجمل بقليل من الاهتمام والعناية شكرا لك على قراءة مقالتنا، ولا تتردد في مشاركتها مع أصدقائك وأحبائك.

google-playkhamsatmostaqltradent