recent
أخبار ساخنة

الحمص الخيار الأفضل لصحة القلب والأوعية الدموية/hummus

 الحمص هو نوع من البقوليات التي تنتشر في منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط، ويستخدم في تحضير أطباق مختلفة مثل الحمص بالطحينة والفلافل والفتة. يعتبر الحمص مصدراً غنياً بالبروتين والألياف والفيتامينات والمعادن، وله فوائد عديدة لصحة القلب والأوعية الدموية. في هذا المقال، سنتعرف على تعريف الحمص وشهرته، وسنستعرض أهمية الحمص لصحة القلب والأوعية الدموية، وكيف يساعد في الوقاية من بعض الأمراض المزمنة.

الحمص الخيار الأفضل لصحة القلب والأوعية الدموية/hummus

فوائد الحمص لصحة القلب والأوعية الدموية

الحمص هو نوع من البقوليات الغنية بالبروتين والألياف والفيتامينات والمعادن. يمكن أن يساعد تناول الحمص في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية بطرق عدة. 

  • أولاً ، يمكن أن يساهم الحمص في تقليل مستويات الكوليسترول الضار (LDL) في الدم ، وهو عامل خطر رئيسي لتصلب الشرايين والجلطات الدموية.
  •  ثانياً ، يمكن أن يزيد الحمص من مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) في الدم ، وهو يساعد في إزالة الكوليسترول الزائد من الأوعية الدموية ويحميها من التلف.
  •  ثالثاً ، يحتوي الحمص على مركبات نباتية تسمى بوليفينولات ، والتي لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة. هذه المركبات تساعد في تحسين وظيفة الأوعية الدموية وتقليل التهابها وتصلبها. 
  • رابعاً ، يحتوي الحمص على حمض الفوليك والمغنيسيوم والبوتاسيوم ، وهي عناصر غذائية مهمة لصحة القلب. يساعد حمض الفوليك في خفض مستوى هوموسيستئين في الدم ، وهو مادة كيميائية ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. يساعد المغنيسيوم في استرخاء عضلات القلب وتحسين تدفق الدم. يساعد البوتاسيوم في تنظيم ضغط الدم والإيقاع القلبي.

إذن ، يمكن أن يكون تضمين الحمص في نظامك الغذائي طريقة سهلة ولذيذة لتحسين صحة قلبك وأوعية دمك. 

كيف يعمل الحمص علي تحسين صحة القلب

في هذا الفصل، سنتعرف على آلية عمل الحمص على صحة القلب والأوعية الدموية من خلال دراسة مكوناته الغذائية الهامة. الحمص هو نوع من البقوليات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، والتي تساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم وتحسين وظائف الأمعاء. كما أن الألياف تساهم في إطالة شعور الشبع والتحكم في الوزن. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الحمص على مضادات أكسدة قوية، مثل فيتامين C وE والبوليفينولات، والتي تحمي خلايا القلب والأوعية الدموية من التلف الناجم عن التأكسد. كما أن مضادات الأكسدة تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. أخيراً، يعتبر الحمص مصدراً جيداً للبروتينات والأحماض الأمينية الأساسية، والتي تشارك في بناء وإصلاح أنسجة القلب والأوعية الدموية. كما أن البروتينات تساعد على تنظيم ضغط الدم والتهابات القلب. بالإضافة إلى ذلك، يزود الحمص الجسم بفيتامينات ومعادن مهمة لصحة القلب، مثل فيتامين B6 وB9 والحديد والزنك والمغنيسيوم. هذه المواد تساعد على تحسين عملية التخثر في الدم وتقوية جهاز المناعة.

دراسات علمية حول فوائد الحمص لصحة القلب

في هذا الفصل، سنتعرف على بعض الدراسات العلمية التي أجريت حول فوائد الحمص لصحة القلب والأوعية الدموية. الحمص هو نوع من البقوليات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والألياف والفيتامينات والمعادن. يعتبر الحمص مصدراً مهماً للدهون غير المشبعة، التي تساعد على خفض مستوى الكولسترول الضار في الدم وتحسين صحة الشرايين. كما أن الحمص يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، التي تحمي الخلايا من التلف وتقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

وقد أظهرت عدة دراسات أن تناول الحمص بانتظام يمكن أن يخفض من خطر الإصابة بالأمراض القلبية والسكتة الدماغية. في إحدى هذه الدراسات، شارك 45 شخصاً يعانون من ارتفاع ضغط الدم في تجربة استمرت 8 أسابيع. تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين: مجموعة تناولت 728 غراماً من الحمص في الأسبوع، ومجموعة تناولت كمية متساوية من المكرونة والخبز. وبعد نهاية التجربة، تبين أن مجموعة الحمص قد خفضت ضغطها الانقباضي بمقدار 2.5 ملليمتر زئبقي، وضغطها الانبساطي بمقدار 1.5 ملليمتر زئبقي، بالإضافة إلى خفض مستوى الكولسترول الكلي بنسبة 6%، والكولسترول المنخفض الكثافة (LDL) بنسبة 11%، مقارنة بالمجموعة الأخرى.

في دراسة أخرى، شارك 104 شخصاً يعانون من اضطرابات في مستوى سكر الدم في تجربة استمرت 12 أسبوعاً. تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين: مجموعة تناولت 104 غراماً من الحمص في الأسبوع، ومجموعة تناولت كمية متساوية من المشروبات المحلاة بالسكروز. وبعد نهاية التجربة، تبين أن مجموعة الحمص قد خفضت مستوى سكرها في الدم بشكل أكبر، وزادت من حساسية خلاياها للأنسولين، وخفضت من نسبة التهابات في جسدها، مقارنة بالمجموعة الأخرى.

هذه هي بعض من الأبحاث التي تؤكد فوائد الحمص لصحة القلب والأوعية الدموية. ولكن هذا لا يعني أن الحمص هو الغذاء السحري الذي يمكن أن يحل مشاكلنا الصحية. بل يجب أن نتبع نظاماً غذائياً متوازناً ومتنوعاً، يشمل جميع المجموعات الغذائية، وأن نمارس الرياضة بانتظام، وأن نتجنب التدخين والكحول والإجهاد. فقط بذلك، يمكننا أن نحافظ على صحة قلوبنا وأوعيتنا الدموية، ونستمتع بحياة أفضل.

كيفية تناول الحمص

الحمص هو نوع من البقوليات الغنية بالبروتين والألياف والفيتامينات والمعادن. يمكن تحضير الحمص المطبوخ بطرق مختلفة، مثل السلق أو الطهي في الفرن أو الضغط. يمكن إضافة الحمص إلى السلطات أو الشوربات أو السندويشات أو صنعه على شكل حمص بالطحينة أو فلافل. تناول الحمص مع الأطعمة الأخرى يزيد من فوائده الصحية، فهو يساعد على خفض مستوى الكوليسترول والسكر في الدم والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية. يمكن تناول الحمص مع الخضروات أو الفاكهة أو المكسرات أو الحبوب الكاملة لتحسين التغذية والشبع.

نصائح لتعزيز الصحة القلبية والأوعية الدموية

في هذا الفصل، سنتعرف على بعض النصائح التي تساعد على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، والتي تلعب دوراً مهماً في الوقاية من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة. من بين هذه النصائح:

  • - تناول الحمص كجزء من نظام غذائي صحي: يحتوي الحمص على البروتين والألياف والفيتامينات والمعادن التي تساهم في تحسين عملية الهضم وتخفيض مستوى الكولسترول في الدم وتقوية جهاز المناعة. يمكن تحضير الحمص بطرق مختلفة، مثل صنع الحمص بالطحينة أو إضافته إلى السلطات أو الشوربات أو الأطباق الرئيسية.
  • - تقليل تناول الأطعمة العالية بالدهون والسكريات: تؤثر هذه الأطعمة سلباً على صحة القلب والأوعية الدموية، حيث تزيد من خطر تراكم الدهون في جدران الشرايين وتسبب التهابات وانسدادات. كما ترفع مستوى السكر في الدم وتؤدي إلى اضطرابات في عملية الأيض. لذلك، يجب التقليل من تناول المشروبات الغازية والحلويات والوجبات السريعة والأطعمة المقلية والمصنعة.
  • - ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد الرياضة على تحسين دوران الدم في جميع أجزاء الجسم وتزيد من قدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة. كما تساهم في حرق السعرات الحرارية والدهون المتراكمة وتقليل مستوى التوتر والقلق. ينصح بممارسة نشاط رياضي متوسط لمدة 30 دقيقة على الأقل خمس مرات في الأسبوع، مثل المشي أو ركوب الدراجة أو التجديف أو التزلج.
  • - تجنب التدخين والكحول: يعتبر التدخين من أخطر عوامل خطورة لصحة القلب والأوعية الدموية، حيث يؤدي إلى ضيق في التنفس وارتفاع ضغط الدم وتلف في خلايا جدار الشرايين. كذلك، يزيد استهلاك الكحول من خطر حدوث اضطرابات في ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والإصابة بالذبحة أو الجلطات. لذلك، يجب التوقف عن التدخين نهائياً والامتناع عن شرب الكحول أو الحد منه إلى كمية قليلة جداً.

خاتمة: في هذا المقال، تناولنا إجمالي الفوائد الصحية لتناول الحمص، وأهمية تضمينه في النظام الغذائي لصحة القلب والأوعية الدموية. أوضحنا كيف يحتوي الحمص على نسبة عالية من البروتينات والألياف والفيتامينات والمعادن التي تساعد على خفض مستوى الكولسترول والضغط والالتهابات في الجسم. كما بينا كيف يعزز الحمص من مستوى السكر في الدم ويقلل من خطر الإصابة بداء السكري والسمنة. وأخيراً، ذكرنا بعض الطرق المبتكرة لإضافة الحمص إلى وجباتنا اليومية، سواء كان ذلك على شكل حمص مطحون أو سلطة أو شوربة أو حلوى. نأمل أن يكون هذا المقال قد ألهمك لتجربة الحمص بشكل أكثر تنوعاً وتستفيد من فوائده العديدة لصحتك.

google-playkhamsatmostaqltradent