recent
أخبار ساخنة

ماهي الحجامة الجافة ولماذا سمية بهذا الاسم/Dry cupping

 الحجامة الجافة هي أحد الطرق العلاجية التي تستخدم في الطب البديل والتكميلي، وتعتمد على وضع كؤوس مفرغة من الهواء على بعض نقاط الجسم لإنشاء شفط وزيادة تدفق الدم. تعود أصول هذه الممارسة إلى الحضارات القديمة مثل المصرية والصينية واليونانية، وكانت تستخدم لعلاج مختلف الأمراض والأعراض. تشير بعض الدراسات إلى أن الحجامة الجافة لها فوائد صحية محتملة، مثل تخفيف آلام الظهر والرقبة والصداع والتهاب المفاصل، وتحسين المناعة والتوازن الهرموني والتخلص من السموم.

ماهي الحجامة الجافة ولماذا سمية بهذا الاسم/Dry cupping

الفرق بين الحجامة الجافة والرطبة

الحجامة هي علاج من الطب البديل والطب النبوي يقوم على امتصاص الدم الفاسد من الجسم بواسطة كؤوس زجاجية توضع على نقاط معينة. وهناك نوعان من الحجامة هما:

  • - الحجامة الجافة: تقوم فكرتها على إحداث تغيير في الضغط على الجسم من الداخل والخارج، حيث يتم تثبيت كؤوس هواء على نقاط معينة من الجسم ويتم تفريغها من الهواء عن طريق يد متصلة بالكأس، ويتم ترك الكأس في هذه الحالة لمدة 10 دقائق، حيث ينتج عن هذا التفريغ للهواء إنكماش في الجلد ودخوله في الكأس ويجذب هذا الضغط الأعصاب ويجمع الدم في هذه النقطة. وهذه الطريقة لا تستخدم شقوق أو جروح في الجلد، وتستخدم لتنشيط الدورة الدموية وتخليص الجسم من السموم والمواد الضارة.
  • - الحجامة الرطبة: تقوم فكرتها على إحداث جروح في مناطق معينة في الجسم حيث يقل مستوى سريان الدم ويترسب الدم الفاسد، ثم نضع كؤوس هواء على مكان الجرح لمدة دقيقتين فيخرج الدم الفاسد ويترسب في الكأس، وغالبا يكون دم متكتل. وهذه الطريقة تستخدم شقوق أو جروح في الجلد، وتستخدم لإزالة المايكروبات والأمراض المختلفة من خلال طرح كمية من الدم إلى خارج.
  • الحالات التي تستخدم فيها كل نوع من أنواع الحجامة تختلف باختلاف المرض أو المشكلة التي يعاني منها المريض، ولكل مرض نقطة معينة يتم التداوي عن طريقها، وهذه المعلومات يعرفها المتخصصون في هذا المجال. بشكل عام، يستخدم نوعان من أنواع المشكلات:
  • - المشكلات مثل: اضطرابات في قلب، أو الأمراض النفسية.
  • - المشكلات التي تحتاج إلى إزالة دم فاسد أو ملوث من الجسم. مثل: التهاب المفاصل، أو ارتفاع نسبة الكولسترول، أو مرض النقرس، أو مرض البواسير.

أنواع الحجامة الجافة

تصنف الحجامة الجافة حسب أدواتها وأماكنها وأوقاتها كالتالي:

  • - حسب أدواتها: تستخدم الحجامة الجافة أكواب مصنوعة من مواد مختلفة، مثل **الزجاج**، و**البلاستيك**، و**الخزف**، و**الخيزران**. كما تستخدم مادة قابلة للاشتعال داخل الأكواب لإنشاء فراغ يسبب شفط الجلد، أو جهاز موصول بالأكواب للشفط بعد وضعها على الجلد. بعض الأكواب المصنوعة من **السيليكون** يمكن نقلها من مكان لآخر لتعمل كتدليك عميق للأنسجة.
  • - حسب أماكنها: تستخدم الحجامة الجافة على مناطق معينة من الجسم تسمى **مدارات الطاقة** في الطب البديل، وهي المناطق التي يمر بها التدفق الطبيعي للطاقة في الجسم. تشمل هذه المناطق **الظهر**، و**الصدر**، و**البطن**، و**الأرداف**، و**السيقان**. تختار المناطق حسب نوع المشكلة التي يعاني منها المريض، مثلا يستخدم **ظهر المريض** لعلاج آلام المفاصل والروماتيزم، و**صدر المريض** لعلاج مشكلات التنفس والحساسية.
  • - حسب أوقاتها: تستخدم الحجامة الجافة في أوقات محددة من **الشهر** أو **السنة**. فمثلا يُفضّل عمل الحجامة في **أول شهور فصول السنة**، أو في **أول ثلاثاء من كل شهر هجري** كما يُفضّل عمل الحجامة في **أوقات معينة من النهار**، مثل **بعد صلاة الفجر** أو **قبيل غروب الشمس**.

متى ينصح بعمل الحجامة

الحجامة هي عملية طبية تستخدم في بعض الحالات لتحسين الدورة الدموية وتخفيف الألم والالتهابات. ولكن ليست كل الحالات مناسبة لإجراء الحجامة، فهناك بعض المؤشرات والمضادات التي يجب مراعاتها قبل القيام بهذه العملية. من المؤشرات لإجراء الحجامة: - الإصابة بأمراض مزمنة مثل الروماتيزم والسكري والضغط والقلب. - الشعور بالتعب والإرهاق والضعف العام. - الإصابة بآلام في الظهر أو المفاصل أو العضلات. - الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية والإكزيما والحساسية. - التخلص من السموم والفضلات المتراكمة في الجسم. من المضادات لإجراء الحجامة: - الحمل - فقر الدم أو نقص خلايا الدم أو انخفاض ضغط الدم. - التهاب أو جرح أو خراج في مكان إجراء الحجامة. - انخفاض مستوى المناعة أو استخدام أدوية تقلل من المناعة. - حالات خطيرة مثل سرطان الدم أو فشل كلوي أو قصور قلبي.

محتملة للحجامة الجافة

الحجامة الجافة هي عملية تستخدم فيها أكواب مفرغة من الهواء لتوليد شفط على الجلد. هذه العملية تهدف إلى تحسين الدورة الدموية وتخفيف الألم والالتهابات في بعض الحالات. ومع ذلك، قد تكون هناك بعض الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة للحجامة الجافة إذا لم تُنفذ بشكل صحيح أو بواسطة ممارس مؤهل. بعض هذه المخاطر هي:

  1. - حروق أو جروح أو عدوى في مواقع الشفط، خاصة إذا كانت الأكواب غير نظيفة أو معقمة.
  2. - نزيف أو كدمات أو تورم في مواقع الشفط، خاصة إذا كانت قوة الشفط مرتفعة جدًا أو استمرت لفترة طويلة.
  3. - تغير لون الجلد أو ظهور نقط دموية أو ندبات في مواقع الشفط، خاصة إذا تكررت الحجامة في نفس المنطقة.
  4. - تفاقم بعض الأمراض أو التفاعل مع بعض الأدوية، خاصة إذا كان لدى المريض حالات مزمنة أو حساسية أو اضطرابات في تخثر الدم.

لذلك، ينصح بالحصول على استشارة طبية قبل الخضوع للحجامة الجافة والتأكد من اختيار ممارس مؤهل وخبير والالتزام بإرشاداته وتعليماته. كما ينصح بالابتعاد عن المناطق التي تحتوي على جروح أو التهابات أو آثار جراحية أو ورم. وفي حال ظهور أي علامات غير طبيعية بعد الحجامة، يجب استشارة الطبيب فورًا.

كيفية التحضير لإجراء جلسة حجامة

الحجامة هي علاج طبيعي يستخدم فيه الحجامة لإزالة الدم الفاسد من الجسم. لإجراء جلسة حجامة بشكل صحيح، يجب اتخاذ بعض التدابير قبل وأثناء وبعد الجلسة. قبل الحجامة، يجب أن تكون في حالة صحية جيدة وأن تتناول وجبة خفيفة ومغذية. كما يجب أن تشرب كمية كافية من الماء لترطيب الجسم. أثناء الحجامة، يجب أن تسترخي وتتنفس بعمق وبهدوء. يجب أن تتواصل مع المحجم وتخبره بأي شعور غير مريح أو ألم شديد. كما يجب أن تتبع تعليماته بشأن مواقع وأوقات الحجام. بعد الحجامة، يجب أن تراعي نظافة الجروح وتضع عليها مطهراً وضماداً. كما يجب أن تتجنب التعرض للشمس أو البرد أو الماء الساخن لمدة 24 ساعة على الأقل. كما يجب أن تتناول طعاماً صحياً وخفيفاً وتشرب المزيد من الماء لتسريع عملية التئام الجروح.

إرشادات للحفاظ على فوائد الحجامة

الحجامة هي علاج طبيعي يستخدم في الطب البديل لتحسين الدورة الدموية وتخفيف الألم والالتهابات. لكن للحصول على أفضل النتائج من الحجامة، يجب اتباع بعض النصائح والإرشادات بعد جلسة العلاج. من هذه النصائح:

  • - شرب كمية كافية من الماء لترطيب الجسم وتسهيل إزالة السموم من خلال البول والعرق.
  • - تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مواد حافظة أو ملونة أو مضافة، فهي تزيد من تراكم السموم في الجسم.
  • - تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن، مثل الخضروات والفواكه والعسل والزنجبيل والكركم والشاي الأخضر، فهي تساعد على تقوية المناعة وتسريع التئام الجروح.
  • - تجنب التدخين والكحول والمخدرات، فهي تضعف المناعة وتؤثر سلبا على صحة الدم والأوعية الدموية.
  • - تجنب التعرض للبرد أو الحرارة الشديدة، فهي تؤدي إلى انقباض أو اتساع الأوعية الدموية بشكل غير طبيعي، مما يؤثر على فعالية الحجامة.
  • - تجنب ممارسة الرياضة أو الأنشطة المجهدة بعد جلسة الحجامة، فهي تزيد من ضغط الدم وتسبب التهابات في مواقع الحجامة.
  • - اتباع نظام صحي ومتوازن في النوم والاسترخاء، فهو يساعد على استعادة التوازن بين الجسم والروح والعقل.
  • إذا اتبعت هذه النصائح والإرشادات، فستلاحظ تحسنا ملحوظا في صحتك وراحتك بعد جلسة الحجامة. كما ستزيد من فوائد هذا العلاج المدهش.

في هذا المقال، تحدثنا عن الحجامة وفوائدها الصحية والنفسية والروحية. أوضحنا كيف تعمل الحجامة على تنشيط الدورة الدموية وتخليص الجسم من السموم والمواد الضارة. كما بينا أن الحجامة تساعد على علاج العديد من الأمراض والمشكلات مثل الصداع والتهاب المفاصل والقولون العصبي وغيرها. وأخيرا، نود أن نذكر أن الحجامة هي سنة نبوية شريفة يثاب من يتبعها ويشفى بإذن الله. لذلك، ندعوكم إلى تجربة الحجامة والاستفادة من فوائدها المتعددة، ولكن بشرط أن تختاروا محجما مؤهلا وموثوقا وأن تراعوا الأوقات والأماكن المناسبة لهذه العبادة الشافية.

google-playkhamsatmostaqltradent