recent
أخبار ساخنة

ما هي ادوية الضغط وكيف تعمل /pressure medications

الضغط العالي أو ارتفاع ضغط الدم هو مرض شائع يصيب الملايين من الناس حول العالم. يحدث هذا المرض عندما يكون ضغط الدم في الشرايين أعلى من المستوى الطبيعي، مما يزيد من خطر حدوث مشاكل صحية خطيرة مثل السكتة الدماغية والنوبة القلبية والفشل الكلوي. لذلك، ينصح الأطباء بتناول أدوية خاصة لخفض ضغط الدم والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية. في هذا المقال، سنشرح ما هي أدوية الضغط ولماذا يحتاج الناس إلى تناولها.

ما هي ادوية الضغط وكيف تعمل /pressure medications

أنواع ادوية الضغط

الضغط المرتفع هو مرض خطير يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة مثل السكتة الدماغية والنوبة القلبية والفشل الكلوي. لذلك، يجب على المصابين بهذا المرض تناول أدوية الضغط بانتظام وبحسب تعليمات الطبيب. في هذا النص، سنتعرف على أبرز أنواع ادوية الضغط وفوائدها وأضرارها.

  • - مدرات البول: هي أدوية تساعد على خفض ضغط الدم بزيادة إخراج السوائل من الجسم عن طريق البول. وهذا يقلل من حجم الدم المتدفق في الأوعية الدموية ويخفف من ضغطها. فوائدها تتمثل في تحسين وظائف القلب والكلى والرئتين والكبد. أضرارها قد تشمل الجفاف وانخفاض مستوى الصوديوم والبوتاسيوم في الدم والتهاب المثانة والحصى الكلوية.
  • - مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: هي أدوية تعمل على استرخاء الأوعية الدموية وتقليل مقاومتها لتدفق الدم. وهذا يخفض ضغط الدم ويحسن تروية الأعضاء بالأكسجين. فوائدها تتمثل في حماية القلب والكلى من التلف وتقليل خطر حدوث فشل قلبي أو كلوي. أضرارها قد تشمل السعال والصداع والدوخة وانخفاض ضغط الدم المفرط وارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • - مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين: هي أدوية تعمل على منع تأثير هرمون الأنجيوتنسين على تضييق الأوعية الدموية. وهذا يؤدي إلى استرخاءها وزيادة قطرها مما يسهل تدفق الدم فيها. فوائدها تتمثل في خفض ضغط الدم بشكل فعال وحماية القلب والكلى من التصلب والضمور. أضرارها قد تشمل التورم في الوجه أو الشفتين أو الحنجرة، والصداع، والغثيان، والإسهال، وارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • - حاصرات قنوات الكالسيوم: هي أدوية تعمل على منع دخول الكالسيوم إلى خلايا عضلات القلب والأوعية الدموية مما يؤدي إلى استرخائها. فوائدها تتمثل في خفض ضغط الدم بشكل كبير، خصوصا في حالات الضغط المرتفع الناجم عن تقلص الأوعية الدموية. كما تساعد على منع حدوث نوبات الذبحة الصدرية والرجفان الأذيني. أضرارها قد تشمل الصداع، والدوخة، والانتفاخ في الساقين، والإمساك، وارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • - حاصرات بيتا: هي أدوية تعمل على خفض ضربات القلب وقوتها مما يقلل من ضغط الدم. فوائدها تتمثل في تخفيف أعراض الذبحة الصدرية والربو والهلع والتوتر. كما تساعد على منع حدوث نوبات قلبية متكررة أو مميتة. أضرارها قد تشمل التعب، والضعف، والأرق، والكآبة، وانخفاض مستوى السكر في الدم.
  • - حاصرات ألفا: هي أدوية تعمل على منع تأثير هرمونات التوتر على تضييق الأوعية الدموية. فوائدها تتمثل في خفض ضغط الدم بشكل ملحوظ، خصوصا في حالات الضغط المرتفع المصحوب بارتفاع مستوى هرمونات التوتر. كما تساعد على تحسين أعراض تضخم البروستاتا عند الرجال. أضرارها قد تشمل انخفاض ضغط الدم المفرط عند الانتقال من وضعية إلى أخرى، والصداع، والدوار، والغثيان.

كيفية اختيار ادوية الضغط المناسبة

اختيار ادوية الضغط المناسبة هو أمر مهم للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. في هذا النص، سنقدم بعض النصائح والإرشادات للمرضى حول كيفية التعامل مع طبيبهم لتحديد أفضل نوع من ادوية الضغط بالنسبة لهم.

  • - مراعاة حالة المريض والأمراض المصاحبة: ليس كل دواء للضغط مناسب لكل مريض. بعض ادوية الضغط قد تكون أكثر فعالية أو أقل ضررًا لبعض المرضى بناءً على حالتهم الصحية والأمراض التي يعانون منها. مثلاً، بعض ادوية الضغط قد تؤثر على مستوى السكر في الدم أو على وظائف الكلى أو على مستوى البوتاسيوم في الجسم. لذلك، يجب على المريض أن يخبر طبيبه بكل التفاصيل عن حالته وعن أي أدوية أخرى يتناولها.
  • - مراعاة التكلفة والتوافر: بعض ادوية الضغط قد تكون أكثر رخصًة أو سهولة في الحصول عليها من غيرها. هذا العامل قد يؤثر على قرار المريض، خصوصًا إذا كان على المريض تناول الدواء لفترات طويلة. يجب على المريض أن يسأل طبيبه عن التكلفة والتوافر وأن يقارن بين خياراته المختلفة.
  • - مراعاة التزام المريض والآثار الجانبية: بعض ادوية الضغط قد تتطلب جرعات متعددة أو متابعة دورية أو تحمل بعض الآثار الجانبية المزعجة. هذه العوامل قد تؤثر على التزام المريض بالعلاج وعلى نتائجه. يجب على المريض أن يتحدث مع طبيبه عن هذه الجوانب وأن يختار الدواء الذي يناسب نمط حياته ويريح نفسيته.

كيفية استخدام ادوية الضغط بشكل صحيح

ادوية الضغط هي أدوية تستخدم لتنظيم ضغط الدم المرتفع وتقليل خطر الإصابة بمضاعفات مثل السكتة الدماغية أو النوبة القلبية. لكن لكي تحصل على أفضل فائدة من ادوية الضغط، يجب اتباع بعض الإرشادات في استخدامها:

  • - أهمية اتباع تعليمات الطبيب والصيدلي بشأن جرعة وتوقيت وطريقة تناول ادوية الضغط: يجب عدم تجاوز الجرعة المحددة من قبل الطبيب أو تغييرها دون استشارته، حيث قد يؤدي ذلك إلى انخفاض ضغط الدم بشكل خطير أو عدم السيطرة على ضغط الدم. كما يجب التزام التوقيت المحدد لتناول ادوية الضغط، وعدم تخطي أي جرعة أو تأخيرها، حيث قد يؤدي ذلك إلى تقلبات في ضغط الدم. 
  • - متى يجب تناول ادوية الضغط: يختلف أفضل وقت لتناول ادوية الضغط باختلاف نوعها وآلية عملها. بشكل عام، يفضل تناول ادوية الضغط في نفس الوقت كل يوم، وذلك لإبقاء مستوى ثابت من الدواء في الجسم. بعض ادوية الضغط يجب تناولها صباحًا، مثل مثبطات المحولة للأنجيوتنسين (ACE) أو مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARB)، حيث تساعد على منع ارتفاع ضغط الدم في ساعات الصباح. بعض ادوية الضغط يجب تناولها مساءً، مثل مثبطات قنوات الكالسيوم أو مدرات البول، حيث تساعد على منع احتباس الماء والصوديوم في الجسم. وبعض ادوية الضغط يجب تناولها قبل أو بعد الطعام، حسب تأثيرها على امتصاصها في المعدة.
  • - كيف يجب تناول ادوية الضغط: يختلف شكل وحجم وقابلية التحليل لادوية الضغط باختلاف نوعها. بشكل عام، يجب بلع اقراص ادوية الضغط كاملة بالماء، دون تقسيمها أو مضغها أو حلها، حيث قد يؤدي ذلك إلى تغير في فعالية الدواء أو سرعة إطلاقه في الدم. بعض ادوية الضغط يجب تناولها مع الطعام أو دونه، حسب تأثير الطعام على امتصاصها في المعدة. مثلا، يجب تناول بيتا بلوكر مثل ميتوبرولول مع الطعام أو بعده مباشرة، حيث يساعد الطعام على زيادة امتصاصه. ويجب تناول مثبطات قنوات الكالسيوم مثل أملوديبين على معدة فارغة، حيث يقلل الطعام من امتصاصه.
  • - ماذا يجب تجنب عند تناول ادوية الضغط: يجب تجنب بعض المواد أو الأطعمة أو الأدوية التي قد تتفاعل مع ادوية الضغط وتقلل من فعاليتها أو تزيد من خطورتها. مثلا، يجب تجنب شرب الكحول أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين، حيث قد تزيد من ضغط الدم أو تسبب اضطرابات في ضربات القلب. كما يجب تجنب تناول الملح بكثرة، حيث يساهم في ارتفاع ضغط الدم وتقليل فائدة ادوية الضغط. وأخيرًا، يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء آخر، سواء كان دواء وصفي أو عشبي أو غذائي، حيث قد يحتوي على مواد تتفاعل مع ادوية الضغط وتسبب آثار جانبية خطيرة.

كيفية مراقبة ضغط الدم أثناء استخدام ادوية الضغط

من المهم للمرضى الذين يتناولون ادوية الضغط أن يقوموا بقياس ضغط الدم بانتظام وتسجيل النتائج ومشاركتها مع طبيبهم. هذا يساعد على مراقبة تأثير العلاج والتعرف على أي تغيرات قد تحتاج إلى تعديل الجرعة أو إضافة دواء آخر.

متى يجب قياس ضغط الدم؟

أفضل وقت لقياس ضغط الدم هو في الصباح قبل تناول ادوية الضغط أو في المساء قبل النوم. يجب تجنب قياس ضغط الدم بعد ممارسة الرياضة أو التدخين أو شرب القهوة أو المشروبات المحتوية على الكافئين. كما يجب تجنب قياس ضغط الدم في حالة شعور بالقلق أو الإجهاد أو الألم.

كيف يجب قياس ضغط الدم؟

يمكن استخدام جهاز قياس ضغط الدم المنزلي لقياس ضغط الدم بشكل صحيح. يجب اختيار جهاز معتمد ومضبوط وسهل الاستخدام. يجب اتباع هذه الخطوات عند قياس ضغط الدم

  1. - التهدئة والجلوس في وضع مريح لمدة خمس دقائق على الأقل
  2. - وضع ذراعك على سطح مستو وإزالة أي ملابس ضيقة
  3. - تثبيت شريط جهاز قياس ضغط الدم حول ذراعك بحيث يكون على نفس مستوى قلبك
  4. - التنفس بشكل طبيعي والابتعاد عن التحدث أثناء قياس ضغط الدم
  5. - تشغيل جهاز قياس ضغط الدم وانتظار حتى يظهر رقمان على شاشة الجهاز
  6. - تسجيل رقمَيْ ضغط الدم، حيث يشير الرقم الأول إلى ضغط الانقباض (الأعلى) والرقم الثاني إلى ضغط الانبساط (الأدنى)
  7. - إعادة قياس ضغط الدم بعد دقائق قليلة للتأكد من دقة النتائج

ما هي المستويات الطبيعية لضغط الدم؟

المستوى المثالي لضغط الدم هو أقل من 120/80 ملليمتر زئبق. إذا كان ضغط دمك أعلى من 140/90 ملليمتر زئبق، فإن هذا يعني أنك تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، وهذا يزيد من خطر حصول مشاكل في القلب والأوعية الدموية. إذا كان ضغط دمك أقل من 90/60 ملليمتر زئبق، فإن هذا يعني أنك تعاني من انخفاض في ضغط الدم، وهذا قد يسبب الدوار أو الإغماء أو الضعف. في كلا الحالتين، يجب التوجه إلى الطبيب لتقييم حالتك وتحديد السبب والعلاج المناسب.

كيفية تحسين نتائج ادوية الضغط باتباع نمط حياة صحي

بالإضافة إلى تناول ادوية الضغط، يمكن للمرضى إجراء بعض التغييرات في نمط حياتهم للمساعدة في خفض ضغط الدم والحفاظ على صحة قلبهم. هذه بعض التغييرات المفيدة:

  • - التغذية السليمة: ينصح المرضى باتباع نظام غذائي متوازن ومنخفض في الملح والدهون والسكر والكافئين والكحول وغني بالخضروات والفواكه والألياف والبروتين. يجب تجنب الأطعمة المقلية أو المصنعة أو المعلبة أو المخللة أو المملحة. كما يجب شرب كمية كافية من الماء يوميًا.
  • - ممارسة الرياضة: ينصح المرضى بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل خمس مرات في الأسبوع. يمكن اختيار أي نشاط رياضي يحبه المريض، مثل المشي أو الجري أو السباحة أو ركوب الدراجة أو الرقص. يجب استشارة الطبيب قبل بدء أي برنامج رياضي جديد.
  • - التخلص من التدخين: يؤثر التدخين سلبًا على صحة القلب والأوعية الدموية، ويزيد من خطر حصول جلطات دموية أو نوبات قلبية أو سكتات دماغية. يجب التوقف عن التدخين تمامًا أو تقليله قدر الإمكان. يمكن طلب المساعدة من الطبيب أو برامج إقلاع عن التدخين.
  • - التحكم في الإجهاد: يؤدي الإجهاد إلى ارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب تجنب المصادر التي تسبب التوتر أو التعامل معها بشكل إيجابي. يمكن استخدام بعض التقنيات للتخفيف من الإجهاد، مثل التأمل أو التنفس العميق أو الاسترخاء أو الموسيقى أو التحدث مع شخص مقرَّب.

في الخاتمة، يمكننا القول أن أدوية الضغط هي مجموعة من الأدوية التي تهدف إلى خفض ضغط الدم المرتفع والحد من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية والسكتة الدماغية. تعمل هذه الأدوية بطرق مختلفة، مثل توسيع الأوعية الدموية، أو تقليل حجم السائل في الجسم، أو تثبيط إنتاج بعض الهرمونات التي تؤثر على ضغط الدم. يجب على المرضى اتباع تعليمات الطبيب بشأن جرعة وتوقيت أخذ هذه الأدوية، والتقيد بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام. كما يجب عليهم مراقبة ضغط الدم بشكل دوري والتواصل مع الطبيب في حال وجود أي أعراض جانبية أو تغيرات في حالتهم الصحية.

google-playkhamsatmostaqltradent