recent
أخبار ساخنة

اضرار أكل الثلج على الصحة ما لا تعرفه عن هذه العادة

الصفحة الرئيسية

 ما هي عادة اكل الثلج ولماذا يفعلها البعض؟ هذا هو السؤال الذي يتبادر إلى ذهن الكثير من الناس عندما يرون شخصاً يأكل قطعاً من الثلج بشغف.

عادة اكل الثلج هي حالة نفسية تسمى باجوفاجيا، وتعني الرغبة الشديدة في تناول المواد غير الغذائية مثل الثلج أو الطين أو الورق. وقد تكون هذه الحالة ناتجة عن نقص في بعض المعادن في الجسم، خاصة الحديد، أو عن اضطرابات نفسية مثل القلق أو الاكتئاب.


أضرار أكل الثلج
أضرار أكل الثلج على الصحة ما لا تعرفه عن هذه العادة

ويختلف أكل الثلج عن تناول الثلج الصناعي أو المثلجات، فالأول هو ماء متجمد بدون إضافات، بينما الثاني هو مزيج من الماء والسكر والنكهات والألوان.

وقد يسبب أكل الثلج مشاكل صحية مثل تهيج المعدة أو التسوس أو التهابات الحلق وتشير بعض الدراسات إلى أن هذه العادة تنتشر بين 10 إلى 20 في المائة من سكان العالم، وأنها أكثر شيوعاً بين النساء والأطفال والمرضى.

ما هي الأضرار الصحية لأكل الثلج على المعدة والأمعاء

أكل الثلج هو عادة سيئة قد تسبب بعض الأضرار الصحية على المعدة والأمعاء فعندما يتناول الشخص الثلج، ينخفض مستوى درجة حرارة المعدة والأمعاء بشكل مفاجئ، مما يؤثر على عملية الهضم والامتصاص.

كما يمكن أن يتسبب أكل الثلج في تغير التوازن الحمضي في المعدة والأمعاء، مما يزيد من خطر الإصابة بالتهابات وقرحات. بعض الأمراض التي قد تنتج من أكل الثلج هي التهاب المعدة، والقولون العصبي، والإسهال.

لذلك، ينصح بتجنب أكل الثلج أو تقليل كميته قدر الإمكان. ويمكن استبداله بشرب الماء البارد أو المشروبات الطبيعية التي تروي العطش وتحافظ على صحة المعدة والأمعاء.

ما هي الأضرار الصحية لأكل الثلج على الأسنان واللثة

اكل الثلج قد يبدو ممتعاً ومنعشاً في الأيام الحارة، لكنه يمكن أن يسبب بعض الأضرار الصحية للأسنان واللثة. فعندما يتعرض الأسنان لدرجات حرارة منخفضة جداً، كالثلج، فإنها تتقلص وتتمدد بشكل مفاجئ، مما يؤدي إلى تشققات في المينا وضعف في بنية الأسنان. وهذا يجعل الأسنان أكثر عرضة للتسوس والتهابات اللثة والحساسية.

كما أن اكل الثلج قد يسبب تآكل المينا بسبب الاحتكاك المستمر بين الثلج والأسنان. وهذا يؤثر على لون وشكل وصحة الأسنان.

ولحماية الأسنان واللثة من تأثيرات أكل الثلج، ينصح باتباع بعض الإرشادات، مثل:

  1. - تجنب مضغ أو مص الثلج بقوة، وإذا كان لا بد من تناوله، فافعل ذلك بحذر وبكميات صغيرة.
  2. - شرب الماء البارد بدلاً من الثلج، فهو أقل ضرراً على الأسنان واللثة.
  3. - استخدام معجون أسنان خاص بالأسنان الحساسة، وفرشاة أسنان ناعمة، لتقليل التهيج والالتهاب.
  4. - زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري، لفحص صحة الأسنان واللثة، وعلاج أي مشكلة قد تحدث بسبب أكل الثلج.

ما هي الأضرار الصحية لأكل الثلج على الحنجرة والصوت

اكل الثلج هو عادة شائعة لدى الكثيرين، لكنها قد تسبب بعض الأضرار الصحية للحنجرة والصوت. فعندما نأكل الثلج، نخفض حرارة ورطوبة وتروية الحنجرة والأحبال الصوتية، مما يؤدي إلى تقلصها وتصلبها وتقليل مرونتها.

وهذا يزيد من خطر الإصابة بالتهابات وتورمات وخشونة وتغير في درجة الصوت. كما أن اكل الثلج قد يسبب تشنجات في عضلات الحنجرة والرقبة، مما يؤثر على التنفس والكلام.

لذلك، ينصح بتجنب اكل الثلج أو تقليله قدر الإمكان، والاهتمام بشرب الماء الفاتر أو الدافئ لترطيب الحنجرة والأحبال الصوتية، وعدم التعرض للبرد أو المشروبات الباردة أو المثلجة، والابتعاد عن التدخين أو المواد المهيجة للحنجرة. كما يمكن ممارسة بعض التمارين الصوتية لتقوية وتحسين جودة الصوت.

ما هي علاقة أكل الثلج بفقر الدم

اكل الثلج هو عادة غريبة قد تكون مرتبطة بفقر الدم. فقر الدم هو حالة تحدث عندما يكون مستوى خلايا الدم الحمراء أو هيموغلوبين في الجسم منخفضًا. الهيموغلوبين هو بروتين يحمل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء وينقله إلى أنسجة الجسم. عندما يكون هناك نقص في الهيموغلوبين، يصبح الجسم فقيرًا في الأكسجين ويعاني من بعض الأعراض.

أحد هذه الأعراض هو رغبة شديدة في تناول المواد غير الغذائية مثل الثلج أو التراب أو الورق. هذه الرغبة تسمى باجيفاجيا وقد تكون علامة على نقص في بعض المعادن مثل الحديد أو الزنك. أكل الثلج قد يؤدي إلى تفاقم حالة فقر الدم لأنه يبرد المعدة ويقلل من امتصاص المعادن.

بالإضافة إلى رغبة أكل الثلج، قد يظهر على المصابين بفقر الدم بعض الأعراض الأخرى مثل التعب والشحوب والضعف والدوخة والصداع وضيق التنفس. هذه الأعراض تؤثر على جودة حياة المصاب وتقلل من قدرته على أداء نشاطاته اليومية.

فقر الدم يمكن أن يكون ناتجًا عن عوامل مختلفة مثل نقص التغذية أو فقدان الدم أو بعض الأمراض المزمنة أو التشوهات الوراثية. لتشخيص فقر الدم، يجب إجراء فحص دم لقياس مستوى خلايا الدم والهيموغلوبين والحديد. طرق علاج فقر الدم تختلف حسب سببه وشدته، وقد تشمل تغييرات في نظام الطعام أو تناول المكملات أو نقل دم أو استئصال طحال.

إذا كان لديك عادة أكل الثلج، فلا تتجاهلها ولا تستسلم لها، بل اطلب استشارة طبية لتحديد سببها وعلاجها. فقط بذلك يمكنك تحسين صحتك وحياتك.

في ختام هذا المقال، نود أن نلخص النقاط الرئيسية التي تناولناها حول عادة أكل الثلج وكيفية التخلص منها. أولاً، ذكرنا أن أكل الثلج قد يكون علامة على نقص الحديد أو اضطراب في الشهية، وأنه قد يسبب مشاكل في الأسنان واللثة والجهاز الهضمي. 

ثانياً، أعطينا بعض النصائح لمن يرغبون في التوقف عن هذه العادة، مثل شرب الماء بانتظام، ومضغ العلكة أو الحلوى الصلبة، وتناول الفواكه والخضروات المجمدة بدلاً من الثلج.

ثالثاً، شجعنا القراء على استشارة الطبيب إذا كانت عادة أكل الثلج مستمرة أو مزعجة، أو إذا كانت مصحوبة بأعراض أخرى تستدعي الفحص. نأمل أن يكون هذا المقال مفيدًا لكم، وندعوكم إلى مشاركتنا تجاربكم وآرائكم حول هذه العادة وطرق التغلب عليها في التعليقات أدناه.

google-playkhamsatmostaqltradent