recent
أخبار ساخنة

أضرار أكل - المعجنات - حقائق ستجعلك تتوقف عن تناولها

هل اكل المعجنات صحي؟

المعجنات هي أنواع مختلفة من الأطعمة المحضرة من العجين والحشوات، وتشمل الفطائر والبيتزا و السمبوسة وغيرها هل اكل المعجنات صحي؟ هذا السؤال ليس بسيطاً، فالإجابة تعتمد على عدة عوامل، مثل نوع العجين والحشوة وطريقة الطهي وكمية الاستهلاك بشكل عام، يمكن أن تكون المعجنات مصدراً جيداً للطاقة والكربوهيدرات والبروتينات والألياف.


المعجنات

إذا كانت مصنوعة من دقيق كامل أو مخلوط بدقيق أبيض، وإذا كانت الحشوات تحتوي على خضروات أو لحوم أو جبن قليل الدسم كما يفضل اختيار طرق الطهي الصحية، مثل الخبز أو الشواء أو القلي بزيت نباتي صحي ولكن، يمكن أن تكون المعجنات غير صحية، إذا كانت مصنوعة من دقيق أبيض مكرر.

وإذا كانت الحشوات تحتوي على دهون حيوانية أو سكر أو ملح زائد كما يجب تجنب طرق الطهي غير الصحية، مثل القلي بزيت مهدرج أو زبدة بالإضافة إلى ذلك، يجب الانتباه إلى كمية المعجنات التي نأكلها، فالإفراط في تناولها قد يؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية والدهون والسكر في الجسم، مما يزيد من خطر الإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة.

لذلك، يمكن اعتبار المعجنات صحية أو غير صحية بحسب اختياراتنا يجب أن نختار المعجنات التي تحترم قواعد التغذية المتوازنة، وأن نأكلها بشكل معتدل وضمن حدود حاجاتنا الغذائية.


كم رغيف خبز في اليوم لانقاص الوزن

لا يوجد عدد محدد من رغيف الخبز في اليوم لانقاص الوزن، فكل شخص له احتياجات غذائية مختلفة تعتمد على عوامل مثل العمروالنشاط البدني والحالة الصحية ولكن بشكل عام، ينصح بتقليل كمية النشويات في النظام الغذائي واستبدالها بالخضروات والبروتينات والدهون الصحية.

كما يجب اختيار أنواع الخبز التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والحبوب الكاملة، وتجنب الخبز المصنع والمضاف إليه السكر والدهون بالإضافة إلى ذلك، يجب مراعاة حجم الحصة وعدم تناول كميات كبيرة من الخبز في وجبة واحدة وأخيراً، يجب أن يكون انقاص الوزن نتيجة لتغيير نمط الحياة بشكل شامل، وليس فقط بتقليل كمية الخبز.

ما هي بدائل عن الخبز والرز؟

بدائل عن الخبز والرز هي الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات وتوفر الطاقة والألياف والفيتامينات للجسم بعض هذه البدائل هي:
  1. - الشوفان: حبوب كاملة تحتوي على بروتين وألياف ومعادن. يمكن تناولها مع الحليب أو الزبادي أو الفواكه.
  2. - الكينوا: حبوب غنية بالبروتين والألياف والحديد والمغنيسيوم. يمكن طهيها مثل الأرز أو إضافتها إلى السلطات أو الشوربات.
  3. - الخضروات المجففة: مثل العدس والفاصوليا والحمص. تحتوي على بروتين وألياف وفولات ومضادات الأكسدة. يمكن طهيها بالماء أو الشوربة أو صنعها على شكل فطائر أو سلطات.
  4. - الخضروات المقطعة: مثل الجزر والخيار والفلفل والكرفس. تحتوي على فيتامينات ومعادن وماء. يمكن تناولها كوجبة خفيفة أو إضافتها إلى الساندويشات أو السلطات.
هذه بعض الأمثلة على بدائل عن الخبز والرز التي يمكن تجربتها لتنويع الغذاء والحصول على فوائد صحية متعددة.

ماذا يحدث للجسم عند الامتناع عن الخبز

الخبز هو أحد المصادر الرئيسية للكربوهيدرات في النظام الغذائي، والتي تعمل كوقود للجسم وتمدّه بالطاقة لكن الخبز قد يحتوي أيضاً على سعرات حرارية زائدة و نشويات مكررة ومواد مضافة قد تؤثر سلباً على صحة الجسم لذلك، قد يفكر بعض الأشخاص في الامتناع عن تناول الخبز أو تقليل كميته في وجباتهم.

ف ماذا يحدث للجسم عند الامتناع عن الخبز الإجابة على هذا السؤال تعتمد على نوعية الخبز المستهلك والبديل المتاح فإذا كان الخبز المستهلك هو خبز أبيض مصنوع من دقيق مكرر، فالامتناع عنه قد يحسّن صحة الجسم بعدة طرق، مثل:

  • - تقليل مستوى السكر في الدم: إذ أن الخبز الأبيض يحتوي على نشويات مكررة تتحول بسرعة إلى سكر في الجسم، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم وزيادة خطر الإصابة بالسكري والسمنة.
  • - تحسين صحة الأمعاء: إذ أن الخبز الأبيض يفتقر إلى الألياف التي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء والوقاية من الإمساك والانتفاخ كما أن بعض المواد المضافة إلى الخبز قد تسبب حساسية أو التهابات في الأمعاء.
  • - تخفيف التهابات في الجسم: إذ أن بعض دراسات أظهرت أن تناول الخبز قد يزيد من مستوى بروتين C التفاعلي، وهو مؤشر للالتهابات في الجسم، التي قد تؤدي إلى أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والروماتيزم.
ولكن هذه المزايا لا تعني أن يجب التخلص من الخبز نهائياً من النظام الغذائي، فهناك أنواع من الخبز ذات قيمة غذائية عالية وفوائد صحية متعددة، مثل:
  • - خبز الحبوب الكاملة: وهو خبز يحتوي على دقيق غير مكرر وغني بالألياف والفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية المفيدة هذا الخبز يساعد على خفض مستوى الكولسترول والضغط والسكر في الدم، ويرفع مستوى المناعة وصحة الأمعاء.
  • - خبز التورتيا: وهو خبز مسطح يصنع من دقيق الذرة أو القمح، ويحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والسعرات الحرارية، ويمكن تناوله مع الخضار أو اللحوم أو الجبن، وهو مشهور في المطبخ المكسيكي.
  • - خبز الشعير: وهو خبز يصنع من دقيق الشعير، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف والبيتا غلوكان، وهي مادة تساعد على خفض مستوى الكولسترول في الدم، وتحسين صحة القلب والأمعاء.
لذلك، فإن الامتناع عن الخبز قد يكون مفيداً إذا كان الخبز المستهلك هو خبز أبيض مصنوع من دقيق مكرر، وإذا كان هناك بديل صحي لتعويض احتياجات الجسم من الكربوهيدرات. أما إذا كان الخبز المستهلك هو خبز صحي مصنوع من حبوب كاملة أو غيرها من المصادر الغذائية المفيدة، فلا داعي للامتناع عنه، بل يمكن تناوله بمقادير معتدلة ضمن نظام غذائي متوازن.

هل المعجنات تضر القولون

المعجنات هي أحد أنواع الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من النشويات والدهون، والتي قد تؤثر سلباً على صحة القولون إذا تم تناولها بكثرة فالمعجنات تحتاج إلى وقت طويل لهضمها في المعدة، مما يزيد من إفراز الحمض الهضمي ويسبب الحرقة والانتفاخ.

كما أن المعجنات تزيد من خطر الإصابة بالإمساك، لأنها تحتوي على قليل من الألياف الغذائية التي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء وفي بعض الحالات، قد تسبب المعجنات التهابات في القولون أو متلازمة القولون العصبي، وهي حالة تتميز بآلام شديدة في البطن وتغيرات في عادات التغوط.

لذلك، ينصح بتقليل تناول المعجنات إلى مرة واحدة في الأسبوع على الأكثر، واختيار أنواع صحية منها، مثل المعجنات البسيطة أو المحشية بالخضار أو اللحوم الخالية من الدهون كما يجب زيادة تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وشرب كمية كافية من الماء يومياً.

هل المعجنات تزيد الوزن

هل المعجنات تزيد الوزن؟ هذا السؤال يشغل بال الكثير من محبي الفطائر والبيتزا والمناقيش وغيرها من المأكولات الشهية التي تحتوي على العجين الإجابة على هذا السؤال تعتمد على عدة عوامل، منها كمية المعجنات التي تتناولها، وما هي المكونات الأخرى التي تضيفها إليها، وما هو نشاطك البدني وحالتك الصحية.

بشكل عام، المعجنات تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، وهي مصدر أساسي للطاقة للجسم إذا كانت كمية الطاقة التي تحصل عليها من الغذاء أكبر من كمية الطاقة التي تحرقها من خلال الحركة والأيض، فإن ذلك يؤدي إلى تراكم الدهون وزيادة الوزن.

لذلك، يجب أن تحسب سعراتك الحرارية بشكل دقيق، وتختار المعجنات التي تحتوي على أقل قدر من الدهون والسكر والملح، وتضيف إليها خضار وبروتين قليل الدسم كما يجب أن تتجنب تناول المعجنات في وجبات متأخرة من الليل، أو بعد فترات طويلة من الصيام، أو بشكل مفرط  فهذه العادات تزيد من احتمالية تحويل الكربوهيدرات إلى دهون في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تمارس التمارين الرياضية بانتظام، وتشرب كمية كافية من الماء، وتحافظ على نوم جيد فهذه الخطوات تساعد على تحسين عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية إذن، يمكنك أن تستمتع بالمعجنات دون أن تزيد وزنك، إذا اتبعت هذه الإرشادات وأخذت بعين الاعتبار حاجات جسمك وصحتك.

في ختام هذا المقال، أتمنى أن تكون قد استفدت من المعلومات التي قدمتها لك عن أضرار أكل المعجنات إنها حقائق صادمة ومقلقة، ولكنها تستحق الانتباه والتغيير لا تتردد في مشاركة رأيك أو تجربتك معنا في التعليقات أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 كما يمكنك مشاركة هذا المقال مع أصدقائك وأحبائك لتوعيتهم بمخاطر هذه الأطعمة الشهية والضارة. شكراً لقراءتك وإلى اللقاء في مقال آخر.

google-playkhamsatmostaqltradent